الصحة والحج
الجمعة تشرين2/نوفمبر 24, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

صحيفة عناية (الصحة والحج): مرضى الكلى أكثر قابلية من غيرهم عرضة للالتهابات والإرهاق والتقلص العضلي.

- مرضى الفشل الكلوي الحاد والنهائي ممنوعون من الحج.

- مريض «الزراعة» لا يحج إلا بعد سنة من العملية.

- يجب اختصار أيام الحج إلى أقصى مدة.

لا يجب أن يذهب مرضى الفشل الكلوي الحاد إلى الحج.. هذا ما أكده لنا د.علي سويد الحربي، استشاري الكلى بمستشفى قوى الأمن، وبرر ذلك بقوله أن هؤلاء المرضى يحتاجون إلى متابعة دقيقة لحالتهم.

وليس مرضى الكلى هم الممنوعين فقط من الذهاب إلى الحج، بل إن هناك حالات أخرى لديها الرخصة الشرعية التي تجيز لهم ذلك، كما يؤكد د.الحربي، مثل حالات الفشل الكلوي النهائي غير المرتجع، ومثل الحالات التي تعاني أمراضًا مصاحبة لحالات الفشل الكلوي كفقر الدم الشديد أو عدم انضباط مستوى الأملاح أو ضغط الدم، وحالات الفشل الكلوي المتقدمة جدًا والتي تحتاج إلى بدء الديلزة في أقرب وقت. وعادة لا يجب أن يُسمح لتلك الحالات بالحج حتى لو كانت حالتهم مطمئنة ومستقرة لفترة طويلة، إلا إذا كان هناك تنسيق لعمل ديلزة دموية بمنطقة مكة المكرمة أو أنه يعالج بالديلزة البريتونية.

ولو ذهب هذا المريض لأداء الفريضة.. فما المضاعفات التي يمكن أن تحدث له؟

قد يتعرض للإصابة بالالتهابات سواء البكتيرية أو الفيروسية، والتي قد تؤدي إلى نقص السوائل وانخفاض الضغط أو عدم اتزان الأملاح، وكذلك التعرض للنزلات المعوية، والقيء والإسهال في حالة تناول أطعمة ملوثة، وهذا يؤدي إلى انخفاض الضغط والإجهاد الناتج عن نقص السوائل بشكل كبير، كما أن من بين المضاعفات أيضًا تعرض الكلى لجهد كبير نتيجة للمجهود العضلي بهدف التخلص من بقايا إفرازات هذا المجهود، وقد يصاب المريض بانتكاسة شديدة في وظائف الكلى.

وهل هناك طرائق معينة لمنع مثل تلك المضاعفات لكي يحافظ على كليتيه؟

على المريض الحرص والمحافظة على وظائف الكلى بالطرق التالية:

أخذ الموافقة والنصيحة من طبيبه المشرف عليه مباشرة.

أخذ التطعيمات الضرورية حسب إرشادات طبيبه.

المحاولة قدر المستطاع أن تكون الفترة التي يقضيها في الحج أقصر ما يمكن لتجنب الإصابة بالأمراض الوافدة مع الحجيج، وكذلك عدم الاختلاط دون ضرورة مع الحجيج.

تناول كمية كافية من السوائل إذا كانت حالته الصحية تسمح له بذلك.

عدم تناول الأطعمة المعروضة بطريقة غير نظيفة.

 

هل يؤثر المجهود البدني الكبير للحاج على الكلى؟ وكيف؟

المجهود البدني الكبير في أثناء الحج من الممكن أن يكون له تأثير على الكلى، حيث إن الإفرازات الناتجة عن الجهد العضلي هو عبارة عن سموم وجزء كبير منها يتم التخلص منه عن طريق إفرازات البول، وفي حالة القصور أو الفشل الكلوي تتجمع هذه السموم داخل الجسم. ويصعب التخلص منها، وهذا يؤثر في حياة المريض وفي حالة سلامة الكلى فمن الممكن معالجة هذا الأمر بالسوائل.

أما في حالة الفشل الكلوي فيحتاج المريض إلى ديلزة عاجلة ومستمرة لفترة طويلة.

 

وهل لهذا المجهود تأثير في إصابة مريض الكلى بأمراض أخرى؟

المجهود الكبير في الحج قد يسبب لمريض الكلى زيادة في أعراض الكلى مثل الإرهاق بسهولة نتيجة لفقر الدم أو التقلص العضلي الناتج عن عدم اتزان الأملاح.

ومرضى الكلى بصفة عامة ضعيفو المناعة إلى حد ما، ونتيجة لما يبذلونه من جهد فقد يصابون بمختلف الالتهابات ويكونون عرضة لها أكثر من غيرهم سواء التهابات صدرية أو غيرها.

ويختتم د.سويد الحربي حديثه للثقافة الصحية بتقديم بعض النصائح العامة لمرضى الكلى الذين ينوون التوجه إلى الحج، وهي:

ضرورة أخذ الموافقة من الطبيب المشرف على الحالة مباشرة.

أخذ التطعيمات الضرورية التي يسمح بها الطبيب المشرف على المريض.

التأكد من أخذ الأدوية في أثناء الحج.

الترتيب المسبق للمريض إذا كان يحتاج إلى ديلزة.

التأكد من تناول أطعمة بعيدة عن التلوث.

عدم الاختلاط في الزحام سوى في الحالات الضرورية القصوى.

عدم التعرض للإجهاد البدني غير الضروري.

عدم التعرض لأشعة الشمس مباشرة بقدر المستطاع، والتأكد من أخذ كمية من السوائل كافية ولا يفرط فيها إذا كان مريض ديلزة.

المرضى الذين تم تشخيص حالاتهم بالفشل الكلوي حديثًا يفضل عدم ذهابهم إلى الحج.

فئة مرضى القصور الكلوي والذين لم يبدأوا الديلزة، فهم بحاجة إلى أخذ موافقة الطبيب المشرف على الحالة، وتناول كمية كبيرة من السوائل في أثناء أدائهم المناسك وعدم التعرض لحرارة الشمس.

أما مرضى زراعة الكلى فلا يفضل أن يحجوا إلا بعد سنة على الأقل من الزراعة، والاحتياط بأخذ التطعيمات اللازمة وأخذ موافقة الطبيب المشرف.

 

 احتياطات ما قبل الحج

يؤكد د.الحربي ضرورة اتخاذ عدد من الاحتياطات قبل ذهاب مريض الكلى إلى الأراضي المقدسة ويوجزها في النقاط التالية:

أخذ التطعيمات الضرورية قبل الحج بفترة كافية إذا سمح طبيبه المشرف بذلك.

الحرص على توفير أدويته الخاصة به معه.

إذا كان مريض ديلزة فعليه الطلب من وحدة الغسيل توفير مكان للديلزة له في أثناء الحج.

أن يحمل معه ما يثبت أنه مريض مصاب بالفشل الكلوي، كما يمكن أن يعمم هذا الأمر على جميع الوحدات بحيث توضع «إسورة» على المعصم تحمل تشخيص الحالة.

 

د.سويد الحربي.. استشاري الكلى

هذه المعلومة مقدمة من موقع برنامج مستشفى قوى الأمن قسم التوعية الصحية

 

above-edu
above-makal-b
yamin-shasha