الانف والاذن والحنجرة
الثلاثاء كانون1/ديسمبر 12, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

صحيفة عناية (توعية صحية):- الدوخة: مصطلح يستخدم لوصف أي شعور يشبه الإغماء أو خفة مفاجئة أو ضعف جسدي يؤدي إلى فقدان الوزن.

- الدوار: هي نوع من الدوخة التي تجعل الشخص يشعر بأنه يدور حول نفسه أو بأن المحيط الذي حوله يدور.

إن الدوخة من الأمورالشائعة التي تجعل المريض يزور طبيبه منزعجاً ولكن لحسن الحظ ولله الحمد بالرغم أنه يعيق اشغال الشخص اليومية إلا أنه نادراً مايهدد حياته.

وحيث أن علاج الدوخة يعتمد على السبب والأعراض المصاحبة ولكن في الأغلب ولله الحمد تكون النتائج مرضية.

- الأعراض:

1ـ الدوار

2ـفقدان الوزن

3ـ الغثيان

4ـ عدم الاتزان

5ـ الخفة

6ـ الشعور بالإغماء

7ـ الضعف الجسدي

8ـالصعوبة في التركيز

9ـ الزغللة في العينين أثناء الحركة السريعة للرأس



- متى أراجع الطبيب؟

إذا تعرضت لأي دوخة متكررة وشديدة وليس لها سبب معين عندها توجه إلى أقرب طوارئ أو اتصل بطبيبك الخاص وخاصة إذا كانت مع الدوخة أحد الأعراض التالية:

1ـ ضربة للرأس

2ـ صداع جديد وشديد

3ـ تخشب في الرقبة

4ـ زغللة في العينين

5ـ نقصان في السمع

6ـ عدم القدرة على الكلام

7ـ ضعف في الرجل أو اليد

8ـ فقدان الوعي

9ـ صعوبة في المشي وسقوط متكرر

10ـ تنميل أو وخز إبر في الصدر

11ـ ألم في الصدر أو انخفاض ضربات القلب


- هل من الممكن أن تذهب الأعراض التي لدي دون علاج؟

- ماهي خيارات العلاج التي يمكن أن تساعدني؟

- هل هناك أي تعليمات علي أن أتبعها؟مثال:هل مناسب أن أقود السيارة؟

- المشاكل الصحية الأخرى التي لدي كيف يمكن علاجها معاً؟

- هل علي أن أرى أخصائي أنف أو حنجرة؟

هل هناك علاج بديل عن الدواء الذي وصفته لي؟-

هل هناك مطويات أو مطبوعات يمكن أخذها معي للمنزل؟-

ماهي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟-

- بالإضافة إلى الأسئلة التي عليك تحضيرها لطبيبك لا تتردد في أن تستفسر خلال الموعد عن أي شئ لم تفهمه؟

 

- ماذا تتوقع من طبيبك؟

طبيبك سيطرح عليك عدداً من الأسئلة عن الدوخة فكن مستعداً للاجابة عليها حتى تستفيد من الوقت المتبقي في السؤال عن نقاط أخرى.

- طبيبك يمكن أن يسال:

- هل الدوخة مستمرة أم هي نوبات منفصلة؟

- هل تشعر بأن نوبة الدوخة سوف تحدث وما الذي يثيرها؟

- هل الدوخة تعطيك شعوراً بأن الغرفة تدور أم تعطيك إحساساً بالحركة؟

- متى تحدث الدوخة؟هل تشعر بالضغط أو بخفة في الرأس؟

- هل الدوخة تجعلك تفقد توازنك؟

- هل الأعراض التي لديك مصاحبه لرنين في الأذن أو المشاكل في السمع؟

- هل هناك طمس في الرؤية؟

- هل تزداد الدوخة عندما تحرك رأسك؟

- ماهي الأدوية التي تأخذها وسيسألك الطبيب متى تحدث الدوخة؟وماهي مدتها وكيف تحدث؟

سيحدد الطبيب الاحتمالات المسببة للدوخة بعد أن يعرض نوع الدوخة التي تحدث لك ومراجعة تاريخك الطبي وأدويتك الحالية وفحصك البدني وطلب الاختبارات المناسبة للأعراض والعلامات التي لديك.

- الإختبارات والتشخيص:

يمكن للطبيب عادة أن يحدد سبب الدوخة لمعرفة سبب الأعراض التي تواجهك يمكن أن يطلب منك القيام بفحص يسمى(اختبار تحديد المواقع حيث يمكنه مشاهدتك وسؤالك عن شعورك عند تحريك رأسك للخلف أو للأمام أو عند أي وضعيات خاصة).

كذلك يمكن أن يجري لك اختبارات إضافية لفحص الأذن الداخلية والتوازن تتضمن مايلي:

1-(POSTUROGRAPHY) فحص معرفة الموقع:

يوضح هذا الإختبارات نظام التوازن الذي تعتمد عليه في الأغلب وعلى الجزء الذي يسبب لك المشاكل.

2- اختبار الكرسي الدوار:

خلال هذا الاختبار ستجلس على كرسي الكتروني يتحرك ببطء شديد في دائرة كاملة عندما تزيد السرعة يتبين وجود الدوار.

3- اختبار حركة العين(بؤبؤ العين):

تعطي حركات بؤبؤعينك -رداً على مثيرات معينة- معلومات تساعد الطبيب على التشخيص فمثلاً: طبيبك يشاهد حركة عينيك عندما تلاحق جسم متحرك وأيضاً قد يحتاج إلى مشاهدة حركة عينك عندما يتم وضع ماء بارد ودافئ في قناة الأذن خلال أوقات مختلفة.

4- التصوير بالرنين المغناطيسي هذه التقنية تستخدم المجال المغناطيسي وموجات الراديو لخلق صورة شاملة لقطاعات الرأس والجسم، طبيبك يمكنه استخدام هذه التفاصيل بواسطة النظر إلى صورة واضحة لتعريف وتشخيص مجموعة واسعة من الحالات. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد ورم العصب السمعي ،ورم الدماغ غير السرطاني لعصب الدهليز الذي يمكنه حمل الصوت في الأذن الداخلية إلى الدماغ،أو أي شذوذ في الدماغ يمكنه أن يكون السبب في الدوار.

- العلاج والأدوية:

يحدد الاطباء العلاج تبعاً لسبب الدوخة والأعراض التي لدى المريض.

1- العلاج ببلورات كربونات الكالسيوم((BPPV :

العلاج بالـ((BPPV (إعادة موضوعية بلورات كربونات الكالسيوم المزاحة)

هذه عملية بسيطة تسمح لطبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي بمناورة وضعية رأسك .

الهدف هو تحريك الأجزاء السائلة في الأذن لمكان في الأذن لا يسبب الدوخة ويعاد امتصاصه إلى سوائل جسمك ويلاحظ أن معدل نجاح هذه العملية جيد ويمكن أن تحتاج لتكرار هذه العملية مستقبلاً.

2- إعادة تدريب الأذن الداخلية:

إن إعادة ممارسة التوازن (اعادة تأهيل الدهليز) عادة تستخدم لعلاج التهاب العصب الدهليزي الحاد أو التهابات الأذن.

وهذه تمارين يمكنك تعلمها من أخصائي العلاج الطبيعي أو المعالج المهني ثم افعلها في بيتك.

هذا التأهيل يتضمن التدريب على القيام بحركات للرأس والجسم لتصحيح خسارة التوازن لتوفير الراحة العاجلة للغثيان والدوخة .

3- الأدوية وهناك مجموعة كبيره من الأدوية مثل: meclizine(antivert)(drsmsmine)dimenhydrinate وربما تحتاج إلى دورة قصيرة من أدوية الكورتيزون مثل الستيرويدات القشرية والتي يمكنها تحسين وظيفة الدهليز،ولكن لمضاعفاتها لابد من استخدامها بمشورة الطبيب المعالج.

4- داء الشقيقة الدهليزي

لمكافحة الدوار المرتبط بداء الشقيقة الدهليزي سيساعدك الطبيب لتحديد وتجنب مايمكن أن يثير الدوار وبإمكانه أن يقترح عليك تجنب أطعمة معينة، تقليل الضغوطات في حياتك ،تطوير نمط النوم المعتاد وممارسة التمارين الهوائية، يمكنك تعلم رياضة خاصة تساعد في جعل نظام التوازن أقل حساسية للحركة وربما يصف لك أدوية معينة تمنع هجوم الدوار الشقبقي أو تقلل من القيء والغثيان.

5- اضطرابات القلق

إذا كنت تعاني من القلق فإن طبيبك ربما يصف لك أدوية مهدئة أو يحيلك لأخصائي العلاج النفسي لمساعدتك على التعامل مع القلق وإدارة الدوخة.

6- الأوضاع الصحية الأخرى:

لابد من متابعة حالتك الصحية ومراجعة طبيبك لإعادة النظر في كفاءة العلاج الذي تستخدمه لأي من الأمراض المزمنة الأخرى أو الإضطرابات المسببة أو المساهمة في الدوخة كالتهاب الأذن ،مشاكل القلب أو التصلب المتعدد.

- ماذا يمكن أن تفعل في الوقت الحالي:

إذا شعرت بخفة في الرأس عندما تقف خذ وقتك بتغيير وضعيتك ،اشرب كمية كبيرة من السوائل لمنع الجفاف الذي يمكن أن يزيد خفة الرأس سوءاً.

بالإضافة إذا حصل أن نوبة الدوخة تحدث وأنت تقود السيارة فعليك ترتيب وسيلة مواصلات أخرى إلى أن يحين موعدك مع الطبيب إسال أصدقائك عائلتك أو زملائك لمساعدتك في الذهاب والعودة من العمل أو أي أنشطة أخرى أو استخدم المواصلات العامة.

اذا كانت الدوخة تجعلك تشعر بأنك ستقع فقم بهذه الخطوات لتقليل من الخطورة عليك:

- إجعل اضاءة منزلك جيدة .

- أبعد كل المخاطر التي يمكن أ ن تعرقلك أثناء المشي ،تجنب أماكن السجاد وأسلاك الكهرباء.

- ضع المفروشات بطريقة تجعلك لا تتعثر بها واستخدم سجاد مضاد للانزلاق و انتبه عند دخول حوض الاستحمام وكذلك من المشي على أرضية الحمام.

التحضير من أجل موعدك:

طبيب العائلة أو الطبيب العام سيكون في الأغلب قادراً على تشخيص وعلاج الدوار، ومع ذلك، في بعض الحالات يمكن أن يتم تحويلك إلى أخصائي في الأذن والأنف والحنجرة أو أخصائي أعصاب.

لأن الموعد مع الطبيب يمكن أن يكون قصيراً ولأن هناك غالباً كثير من الأشياء يجب تغطيتها فإنها لفكرة جيدة أن تكون قادراً على التحضير للموعد.

هذه بعض المعلومات التي تساعدك للتحضير من أجل موعدك وماالذي تتوقعه من طبيبك.

ما الذي يمكن فعله:

كن جاهزاً قبل الموعد، تأكد من أن تسأل في الوقت الذي تحدد فيه الموعد أنه لايوجد إجراءات يجب عليك القيام بها كالتقيد بحميتك الغذائية.

إذا كان من المقرر عليك هو إختبار معين، فطبيبك سوف يعطيك التعليمات لأي من الأدوية والأطعمة التي عليك تجنبها في الليلة السابقة.

كن جاهزاً لشرح الدوار في جمل محددة، متى تنتابك نوبة الدوار، هل تشعر أن الغرفة تدور من حولك أو أنك تدور في الغرفة، هل تشعر أنه يمكن أن تفقد وعيك؟ شرجك لهذه الأعراض مهم جداً لمساعدة طبيبك في التشخيص.

أكتب المشاكل الصحية أو الأعراض التي لديك وذلك يتضمن كل المشاكل حتى إن لم يكن لها علاقة الدوخة مثال: إذا شعرت أنك مكتئب أو قلق، هذه معلومات مهمة لطبيبك.

أكتب عن حياتك الشخصية وذلك يتضمن الضغوطات وآخر التغيرات في حياتك.

أحضر معك لائحة بالأدوية التي وصفت لك أو التي لاتحتاج لوصف الطبيب.

أكتب الأسئلة التي تريد أن تسأل طبيبك عنها.

وقتك مع طبيبك محدود لذلك عليك تجهيز لائحة بالأسئلة الأساسية التي عليك أن تسأل طبيبك عنها مثل:

ماهو السبب للأعراض التي لدي؟

أسباب أخرى يحتمل أنها المؤدية للأعراض التي لدي؟

ماهي التحاليل التي أحتاجها؟

هل هذه المشكلة مؤقتة أم مزمنة؟

- الأسباب:-

1- مرض مينير:

وهو مرض مشهور سمي بأسم أول من وصفه ويحدث نتيجة زيادة في السائل الموجود في الأذن الداخلية . قد يحدث للكبار وفي أي سن . ويتميز هذا المرض بالدوار الذي يستمر من 30 دقيقة إلى ساعة أو أكثر . حيث يشعر الشخص بأن أذنيه ثقيلة أو بوجود صفير وطنين أو ذبذبة في الأذن . وأحياناً يكون هناك ضعف في السمع . ولا زال هذا المرض غير معروف إلى الآن.

و علاج هذا المرض يتضمن تقليل إعادة إمتصاص جسمك للسوائل إما عن طريق استخدام مدرات للبول أو بواسطة التغيرات الغذائية كتقليل ملح الطعام وفي بعض الحالات النادرة فإن الجراحة تعتبر خياراً أيضاً.

2- الدوار المتعلق للصداع النصفي ( الشقيقة ) :

يشعر المصابون بمرض الصداع النصفي أحياناً بانذار قبل حدوث الصداع حيث يعطيهم الاحساس بأن الصداع سوف يحصل ، وبعض الناس يتعرضون إلى الدوار أو نوع آخر من الدوخة قبل صداعهم والذي يستمر من دقائق إلى عدة أيام .

إذا كانت من هؤلاء الأشخاص وقد تكون أيضاً من الأشخاص الذين يشعرون بالغثيان عند التعرض لحركة السيارة .

إن هذا النوع من الدوار قد يبدأ بعد تناول طعام معين ، أو بعد حصول اضطرابات في النوم أو عند استمرار التوتر والقلق أو تغير الهومونات أثناء الدورة الشهرية .

3- الورم الحميد في العصب السمعي :

هذا الورم حميد وينمو على العصب السمعي الذي يربط الأذن الداخلية بالمخ . حيث قد يشعر الشخص بدوخة وفقدان التوازن ونقصان في السمع وصفير في الأذنين أيضاً .

4- التغير السريع عند الحركة :

مثل عند ركوب السيارة أو القارب أو اللعب على قطار الموت أو حتى أثناء ركوب الطيارة . وهذا شائع ولكنه يزول بزوال السبب.

5- أسباب أخرى : نادراً جداً يكون الدوار نتيجة أسباب خطيرة مثل الجلطة أو نزيف دماغي

لا سمح الله .

6- هناك حالات دوخة مشابهة للدوار مثل :

أ- دوخة:

1- الشعور أنه قد يحدث إغماء : هذا الشخص يشعر بالدوخة أو خفة في الرأس وكأنه سوف يتعرض للإغماء ولكن لايفقد وعيه . وأحياناً يكون هناك غثيان وشحوب في الوجه .

2- انخفاض في الضغط : الانخفاض الشديد في الضغط يؤدي إلى الشعور بخفة في الرأس ودوخة . قد يحدث بعد الوقوف المفاجئ أو الجلوس السريع .

3- انخفاض في كمية الدم الذي يضخه القلب : نتيجة تصلب الشرايين أو ضعف في عضلة القلب أو نتيجة عدم انتظام ايقاع القلب أو انخفاض في كمية الدم .

ب‌- فقدان التوازن :

سواء كان فقدان كامل للتوازن أو الاحساس بعدم التوازن أثناء المشي ،أسبابها قد تكون :

1- مشاكل في الأذن الداخلية : قد يشعر الشخص بأنه يطفو على سطح الماء أو بأن رأسه ثقيل أو بعدم التوازن في الظلام .

2- مشاكل في الأعصاب الحسية : مشكلة في النظر أو ضرر لأعصاب الرجل التي تقلل من الاحساس، يعاني منها كثيراً من الكبار في السن وكلتا الحالتين قد تؤدي إلى صعوبة في المحافظة على التوازن .

3- مشاكل في العضلات والمفاصل : كضعف العضلة أو التهاب في المفاصل الذي يؤدي إلى تمزق الأربطة وخاصة تحمل الأوزان الثقيلة كالركبة .

4- بعض الأدوية قد تؤدي إلى فقدان الاتزان مثل مضادات الإكتئاب والمهدئات .

ج - الشعور بأن الرأس خفيف :

هو الشعور بدوران سريع داخل الرأس ، وقد يشعر الشخص بأن هذه الخفة في الرأس تزيد وعندها قد يفقد الوعي .

- الأسباب قد تكون :

1- مشاكل في الأذن الداخلية : وعندها قد يشعر الشخص بأنه يطفو فوق الماء .

2- القلق : في بعض أنواع القلق مثل الهلع والخوف من الأماكن الواسعة المفتوحة أو الخوف من الخروج من المنزل ومواجهة العالم قد يصاحبهم الدوخة والدوار .

3- التنفس السريع : في الأغلب يكون مصاحب مع القلق وقد يؤدي إلى الدوخة .

- المضاعفات :

لا يوجد مضاعفات خطيرة ولله الحمد للدوار بذاته ولكن ربما للسبب الذي حصل الدوار بتأثيره، ولكن ينبغي الإنتباه لما يلي :

- زيادة إحتمالية التعرض للإصابات والسقوط .

- زيادة إحتمال حدوث حوادث إذا كان الشخص يقود سيارته .

- إذا وجدت أسباب صحية مسببة لهذه الدوخة قد يكون هناك مضاعفات مزمنة إذا لم يتم معالجة هذه الأسباب .

 

 هذه المعلومات تقدمها صحيفة عناية الصحية بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الأسرة و المجتمع.

إعداد/ د.مليحة الغامدي،د.عهود بحراوي.

إشراف ومراجعة/ د.محمد الغامدي.


above-edu
above-makal-b
yamin-shasha