تحت المجهر
السبت حزيران/يونيو 24, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

صحيفة عناية (تحت المجهر) بشرى الغامدي: تثير المحليات الصناعية جدلا واسعا حول أنواعها وقيمتها الغذائية والمعيار المناسب للاستخدام اليومي وعلاقة المحليات ببعض الأمراض وأي نوع أفضل للاستخدام السكر البني أم السكر الأبيض وللإجابة على كل هذه التسؤولات استضافة ( عناية ) الأستاذة دينا سلامة اخصائية التغذية العلاجية .

 

  • ماهي المحليات الصناعية ؟

بدائل السكريات هي محليات صناعية وهي مجموعه من المركبات الكميائية تتمتع بنسبة تحلية تفوق نسبة التحلية الموجودة في السكر العادي بمئات المرات.


  • أنواع المحليات الصناعية؟

1- بدائل السكريات ذات القيمة الغذائية ( أي تمدنا بالطاقة أو السعرات الحرارية ):

وتعرف باسم الكحوليات السكرية نتيجة لتركيبها الكميائي وتسمى ايضا بالبوليوليز Polyols  وهي سكريات مخلقة نحصل عليها من هدرجة السكريات الطبيعية ومن مميزاتها أنها لا تحدث تسوسا في الاسنان وأيضا تتميز بأنها تمتص ببطء داخل الجسم وتعطي سعرات حرارية منخفضة بالاضافه الي أن عملية تمثيلها داخل الجسم لا يعتمد على الأنسولين ولهذا فهي تصلح لأغذية مرضى السكر.

ولكن الإفراط في تناولها له تأثير ملين ومن أمثلتها سكر السربيتول, المانيتول, الزبليوتول.


2- بدائل السكريات عديمة القيمة الغذائية:

وهي مجموعة مركبات لا تعطي سعرات حرارية عند تمثيلها غذائيا ومن أمثلتها:

        -  أسبارتام: هو عبارة عن حمضيين أمينيين حمض الأسبارتيك والإستر الميثيلي لحمض الفينيل ألانين و يحلي بنسبة 160-200 مرة اكثر من السكر العادي ويفقد قدراته المحلية عند تعرضه للحرارة العالية لذالك يستخدم في الأغذية التي لا تحتاج الى طهي.

ونظرا لإحتواء هذا المركب على الفينيل ألانين يجب أخذ الحيطه والحذر من تناوله من قبل مرضى الفينيل كيتون يوريا.

وتم الموافقه عليه عام 1981 من قبل ادارة الأغذية والأدوية كمنتج آمن للاستخدام.


       -  السكارين: يحلي بنسبة 200-700 مرة أكثر من السكر العادي ومن عيوبة مذاقه المر اذا تم استخدامه بتركيزات عالية و لتجنب هذه المشكلة يتم استخدامه في الأغذية مع محليات اخرى.

وتم الموافقه عليه عام 1958 من قبل ادارة الأغذية والأدوية كمنتج آمن للاستخدام.


        -  السكرالوز:  مشتق من السكروز و يحلي بنسبة 400-800 مرة أكثر من السكر العادي.

وتم الموافقه عليه عام 1998 من قبل ادارة الأغذية والأدوية كمنتج آمن للاستخدام.

         - الستيفيا: وهي عشبة وتحتوي على مادة ريبودايوسايد A  المحلية والتي يتم عزلها وتنقيته من أوراق نبات الستيفيا وتحلي بنسبة 200-300  مره أكثر من السكر العادي و تم الاعتراف  والموافقه عليها كمادة آمنة بشكل عام للاستخدام في عام 2008 من قبل ادارة الأغذية والأدوية.


 

  • المعيار المناسب ف اليوم ؟

اصدرت ادارة الأغذية والأدوية (Food and Drug Administration (FDA المأخوذ اليومي المقبول للمحليات الصناعية  (Acceptable Daily Intake ADI)


الاسبارتام: 50mg/ كجم من وزن الجسم/ يوم

سكارين:   5mg /كجم من وزن الجسم/يوم

السكرالوز: 5mg /كجم من وزن الجسم/يوم


  • هل هناك حالات مرضية يجب تجنب فيها مثل هذه المحليات؟

كما ذكرت مسبقا يجب عدم تناول الاسبارتام من قبل مرضي الفينيل كيتون يوريا لأن هؤلاء المرضى ينقصهم الإنزيم الذي يحول الفينيل ألانين إلى ثيروسين وبالتالي يتراكم الفينيل الانين بالجسم الذي بدوره يؤدي للاضرار ببعض اعضاء الجسم وتلفها.


  • المحليات و علاقتها بالسرطانات؟

هناك دراسات عديدة عن نفي علاقة هذه المحليات الماخوذه بالكمية المسموح بها والاصابة بالسرطانات  ومن هذه الدراسات دراسة بعنوان (Artificial Sweeteners and the Risk of Gastric, Pancreatic, and Endometrial Cancers in Italy) عام (2009) قام بها Cristina Bosetti نفت وجود علاقة بين استخدام هذه المحليات الصناعية والأورام في الشعب الايطالي.


  • تؤدي للأصابة بسرطان القولون لأنها عسرة الهضم ..؟

ربطت دراسات في الفئران المختبرية خلال أوائل 1970 السكارين مع تطور سرطان المثانة لذالك قاموا بعد ذالك باجراء عدة دراسات عن السكاريين

وأظهرت الدراسات الاحقة  زيادة في حدوث سرطان المثانة في الفئران عند تناول جرعات عالية من السكارين.

مع أن هذه النتائج لا تنطبق إلا على الفئران لأن طريقة عمل المادة داخل جسم الفئران تختلف عنها في الانسان لذلك لا توجد أدلة ثابتة أن السكارين يرتبط مع حدوث سرطان المثانة.

و في عام 2000 قام المركز الوطني الأمريكي للسموم بحذف السكارين من لائحة المواد المسرطنه للانسان الذي تم إدراجه في عام 1981 متوقع أن تكون مسرطنه.

هذه المحليات لايمتصها الجسم بل تخرج مع الفضلات فلذلك لا تكون عسرة الهضم لانها لا تهضم.


  • علاقتها بالبدانه والإصابة ببعض الأمراض ؟

هناك عدة دراسات وبحوث نفت علاقتها بالبدانه والإصابة بالامراض ومنها في عام (2013) قامت Pereira MA بدراسة بعنوان

(Diet beverages and the risk of obesity, diabetes, and cardiovascular disease)

لمعرفة تاثير المحليات الصناعية على الوزن, والسكري النوع الثاني و امراض القلب والشرايين و وجدوا أن الاشخاص الذين على حمية لخسارة الوزن قامو باستهلاك مشروبات الحمية التي تحتوي على محليات صناعية

الأفراد الذين هم أكثر عرضة لزيادة الوزن قاموا باختيار مشروبات الحمية التي تحتوي على محليات صناعية لمحاولة السيطرة على أوزانهم و تقليل مخاطر المرض.

أما بالنسبة للدراسات التجريبية، فإن الأدلة تشير إلى أن خطر البدانة حاليا قد يكون أقل عند استبدال سكر المائده السكروز بالسكريات الصناعية في النظام الغذائي.



  • هل تؤثر على الحوامل ؟

اجازت ادارة الأغذية والأدوية ((Food and Drug Administration (FDA)

هذه المحليات للحوامل بالنسب المسموح بها.


 

  • هل يعتبر السكر البني أفضل من السكر الأبيض ؟

السكر هو السكروز ، سكر المائدة ، يتم استخراج أساسا إما من قصب السكر أو بنجر السكر تتم معالجته  وتكريرة خلال عمليات مختلفة فالمنتج الخام يكون بني اللون لاحتوائه على دبس السكر ثم بعد تكريرة ومعالجته نحصل على السكر الأبيض، كما نحصل على دبس السكر كناتج منفصل أيضا.

أما السكر البني فهو سكر أبيض معالج  ومكرر اضيف إليه دبس السكر(المولاس) بنسب مختلفة لنحصل على السكر البني الفاتح أو الغامق  السكر البني يحتوي على كمية ضئيلة من المعادن بسبب احتوائه على دبس السكرولكن هذا لا يجعله إطلاقا مفيدا أو صحيا فضرره نفس ضرر السكر الأبيض والسعرات الحرارية هي نفسها

 

 

 

 

above-edu
above-makal-b
yamin-shasha