نبض عناية
الإثنين تشرين2/نوفمبر 20, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

للعلاج الطبيعي دوراً فعالاً في علاج خشونة الركبة حيث يقضي على الآلام من خلال جلسات العلاج والتي تتطلب الاستمرار لفترة معينة يحددها الأخصائي المعالج.

خشونة المفاصل هو مرض يصيب المفاصل بشكل عام ومن أشهر المفاصل إصابةً به مفصل الركبة، ومفصل الركبة هو أكبر مفصل في الجسم وأكثر المفاصل تحملاً لوزن الإنسان ويقع بين أطول عظمتين في الجسم ويؤدي وظائف هامة في أغلب أنشطتنا اليومية مثل الوقوف والمشي وصعود ونزول الدرج ...الخ. 

إن نهايات العظام في الإنسان تكون مغلّفة بغضروف له تركيب خاص ناعم مطاطي وهذا الغضروف يلعب دور المخدة المرنة ولكن هذه المخدة تتطلب وجود مادة تساعد على الإنزلاق لتسهيل الحركة بين عظمة وأخرى. ومن المعلوم أن الغضروف المفصلي له وظيفتين داخل المفصل وكلتاهما ميكانيكية. الأولى أنه يوفر سطحا أملسا بحيث ينزلق أحد العظمين بدون أي جهد على الآخر والثانية أنه يمنع تركيز القوة بحيث لا تتحطم العظام عند تطبيق الحمل على المفصل. ويتطور المرض بإحدى الحالتين: إما أن تكون الخواص الحيوية للغضروف والعظم طبيعية لكن الحمل الواقع على المفصل يكون كبير. أو أن يكون هذا الحمل معقولا لكن الخواص الحيوية للغضروف والعظم غير قادرة على حمله.

ويظهر المرض بعد تآكل الطبقة الغضروفية التي تمنع إحتكاك عظام المفاصل مع بعضها البعض ويتطور المرض على مدى السنوات والعقود نتيجة الضغوط المستمرة على مفصل الركبة أو الإصابات والكسور أو السمنة وخاصة مع تقدم السن إلى خشونة الركبة حيث يتحول غضروف الركبة الناعم الأملس الذي يسمح بحركة الركبة بدون أو بأقل احتكاك وبامتصاص الصدمات إلى سطح متآكل خشن ويقل حجمه. وتتعامل عظام الركبة مع هذه التغيرات بالنمو خاصة على أطراف العظمة حيث تتكون نتوءات (زوائد) عظمية تسبب الم وتتكرر نوبات الألم والالتهاب والتورم. إن الألم المفصلي في هذا المرض هو ألم عميق وموضعي في المفصل المصاب ويزداد هذا الألم شدة مع استعمال المفصل (أي عند الوقوف بعد الجلوس لفترة طويلة أو عند طلوع الدرج بينما يخف كثيرا بالراحة ولكنه مع تطور المرض قد يصبح دائما. وقد يسمع أو يشعر المريض بصوت طقطقة (فرقعة) في مفصل الركبة عند تحريكه.  وتقول إحدى الدراسات أن 97% من الذين تجاوزوا الستين من العمر مصابون بخشونة المفاصل إلى درجة يمكن معها رؤية آثار هذا فيما لو أخذت لمفاصلهم صور بأشعة إكس ولكن لحسن الحظ توجد نسبة قليلة من بين هؤلاء تبلغ درجة إصابتهم من الشدة حدا يلاحظون معه أنهم مصابون بهذا المرض. 

ومن الأسباب التي أود أن أوضحها للقراء لأهميتها مايلي:

  • الوراثة وتلعب دورا في الإصابة بخشونة المفاصل وتصاب عادة المفاصل الطرفية لليدين وقد تظهر عقد بارزة من في مفاصل أصابع اليدين عند السلاميات.
  • زيادة الوزن هي أكثر العوامل التي تسبب خشونة الركبة حيث تؤدي زيادة الوزن الى الاحتكاك وتآكل الغضاريف في مفصل الركبة.
  • نتيجة لضعف العضلات الناتج عن قلة التمارين الرياضية أو لكثرة الاستعمال أو للعادات السيئة كمثل الانحناء عند المشي. ونجد في الواقع أن أكثر المشاكل المرتبطة بهذا المرض قد يكون مردها إلى ظروف الكسل التي نعيشها، فكم من الناس يفضلون عدم السير واستعمال وسيلة نقل رغم قرب المكان المطلوب في أكثر الأحيان.
  • ومن العوامل الأخرى نوعية الأحذية وخصوصا لدى النساء. فالمزج بين سوء تصميم الأحذية المستعملة وبين الوزن المفرط يؤدي إلى عدم توازن واختلال لتوزيع الثقل وهذا ما يسبب حدوث تغييرات في مفصل الركبة. خاصة عند ممارسة الرياضة بشكل خاطئ.
  • العوامل الأخرى مثل كسر سابق أدى إلى عدم انتظام السطح المفصلي واحتكاك مستمر بالغضروف. أو الامراض التي نؤدي الى تآكل سطح مفصل الركبة مثل الروماتويد والنقرس وهشاشة العظام.
  • التشوهات العظمية لمفصل الركبة والساق كما في الساق المقوسة أو ما يسمى بالركبة الروحاء. 

 

ما هي التعليمات التي تعمل على تقليل إجهاد مفصل الركبة وتمنع تزايد الخشونة وبالتالي تقلل من آلام الركبة؟

  • يجب تخفيف الوزن عند البدينين حيث ثبت أن تخفيف الوزن ينقص خطر أعراض الركبة عند البدينات في حال وجود الأدلة الإشعاعية على خشونة الركبة. كذلك يجب على المصابين بهذا المرض أن يتجنبوا الوقوف الطويل.
  • تجنب بعض أنواع الجلوس الخاطئة مثل تربيع الساقين أو الجلوس في وضع القرفصاء أو الجلوس على الأرض أو الجلوس مع ثني الساق أسفل الجسم وفي الصلاة يمكن الجلوس على كرسي.
  • تجنب استخدام الدراجة الثابتة أو المتحركة حيث تؤدى إلى زيادة الاحتكاك بين الأسطح المفصلية حاول أيضاً تجنب كل ما يؤدى إلى سماع صوت طقطقة أو فرقعة من الركبة.
  • المشي بانتظام يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية لغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها ولكن يجب أن يتم ذلك بدون إجهاد لمفصل الركبة وفي غير أوقات الألم الشديد وعلى أرض مستوية رخوة ويفضل ارتداء حذاء رياضي أثناء المشي وكمبدأ هام لمرضى خشونة الركبة تحرك وكن نشيطا ولكن تجنب الإجهاد.
  • يمكن استخدام عصا للاستناد عليها أثناء المشي لتقليل الضغوط على مفصل الركبة حيث تمسك العصا في اليد المعاكسة للركبة المصابة فمثلا عندما يكون هناك خشونة في الركبة اليمني تمسك العصا باليد اليسرى.
  • عند صعود السلم استند بيدك دائما على درابزين السلم واصعد درجة درجة واصعد بالساق السليمة أولا.

 

العلاج الطبيعي لخشونة مفصل الركبة:

1- التمارين العلاجية: إن عدم استعمال المفصل المصاب بسبب الألم يؤدي إلى ضمور العضلة رباعية الرؤوس (عضلة الفخذ الامامية) لذلك فإن أفضل الطرق هي المعالجة وبواسطة تمارين فعالة لتقوية العضلة رباعية الرؤوس وهي من أفضل الطرق في العلاج فغالبا ما تزول الأعراض وتتم بهذه الطريقة:

  • وضع فوطة (منشفة) مبرومة أو كرة متوسطة الحجم أسفل الركبة (كما هو موضح بالصورة) ثم الضغط عليها بالركبة مع شد صابونه الركبة ومشط القدم لاتجاه الرأس ثم الإبقاء على هذا الوضع لمدة (10) عشر ثوان ثم الاسترخاء ويكرر التمرين عشر مرات. كما في الصورة.  ويكرر التمرين ثلاث فترات باليوم.

  • من وضع النوم على الظهر (كما هو موضح بالصورة) يتم ثني الركبة السليمة خمس وأربعون درجة ثم رفع الساق الأخرى لنفس مستوى الساق المثنية مع شد مشط الرجل لاتجاه الرأس ثم الإبقاء على هذا الوضع مدة (10) عشر ثوان ثم يتم إنزال الساق ببطء والاسترخاء ثم يكرر التمرين 10مرات لفترات ثلاث باليوم.

  • من وضع الجلوس على الكرسي (كما هو موضح بالصورة) مد ساقك ثم ارفعها مستقيمة إلى مستوي الركبة الأخرى وقم بالمحافظة على هذا الوضع لمدة عشر ثوان ثم استرخي وانزل الساق للأرض وهي مستقيمة أيضا واكرر التمرين عشر مرات ثلاث فترات باليوم.

 

 

 

2- العلاج بالحرارة والبرودة: يفضل استخدام الكمادات الحارة قبل أي نشاط أو في الصباح لتنشيط الدورة الدموية للمفصل ولتقليل التيبسات. أما الكمادات الباردة فهي الخيار العلاجي بعد التمارين العلاجية أو أي نشاط وفي نهاية اليوم تستخدم لتخفيف الألم والورم لمدة لا تقل عن 20 دقيقة ثم دهان بعض المراهم المسكنة.

3- التغذية السليمة: نبات الدخن يشجع على تجديد الغضاريف لإحتوائه على العديد من المعادن المركبة طبيعياً بالنسب المثالية وصدف البحر النيوزيلاندي الأخضر، يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وأيضا على نسبة عالية من الجلوكوزامين، التي تعتبر من أهم مكونات سائل المفاصل. وبذلك يتم دعم نعومة المفاصل وإمدادها بالتغذية اللازمة. الأفوكادو وفول الصويا يساعد على إختفاء هذه الخشونة وهناك علاج مكمل مصنوع من ثمرة الأفوكادو وزيت الصويا يعمل على التركيب الداخلي لأنسجة الغضاريف نفسها ويساعد على إصلاحها وبالتالي تتباطأ أو تتوقف عملية التآكل عند هذا الحد ويعطى لمدة ثلاثة أشهر في السنة.

 

 

بقلم

سلطان عناد العناد

أخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي

دراسات عليا طب بديل - ابر صينية -

 

الكاتب في سطور
سلطان العناد
الكاتب: سلطان العناد
أخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي،،،،دراسات عليا طب بديل

above-edu