نبض عناية
الإثنين تشرين2/نوفمبر 20, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

ألم أسفل الظهر من الآلام الشائعة التي يتذمر منه النساء خلال فترة حملهن، حيث توضح الإحصائيات الصحية الى ان هناك تسع حوامل من بين عشرة يعانين من ألم أسفل الظهر.

فهذه الآلام تعتبر طبيعية ويعود السبب الى ما يحدث لجسم المرأة خلال فترة الحمل من تغيرات فيسيولوجية وميكانيكية تؤثر على الحوض وأربطة العضلات والمفاصل خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل حيث يندفع الحوض الى الأمام. فمع زيادة حجم الجنين يبدأ ثقل الجسم بالزيادة لأعلى والى الأمام فيعمل على تغيير مركز ثقل الجسم وتبدأ العضلات بالضعف.

مما ينتج عنه زيادة انحناء (تقوس للداخل) المنطقة القطنية للظهر مسبباً آلاماً شديدة هذا بالإضافة الى ان الأعمال اليومية البسيطة تصبح صعبة خلال هذه الفترة. فلا يجدر بكِ تحمل هذه الآلام او الركون الى الراحة وعدم مزاولة الأنشطة المنزلية البسيطة كما بالسابق، فلا بد من وجود حلول طبية وصحية تساعدك في التخلص من هذه الآلام، وحماية ظهرك، ومراعاتك لأعمال منزلك، وتقبلك للوزن الزائد لتكون فترة حملك فترة سهلة ومريحة وخالية من الآلام.

إذاً ما هو الحل الصحي؟ 

فقبل الدخول في علاج هذه الآلام دعيني أبين لك بعض المشاكل الميكانيكية التي تتعرض لها المرأة الحامل خلال فترة الحمل وتكون سببا لتلك الآلام. ومن هذه المشاكل ما يلي:

  • انحناء (تقوس للداخل) المنطقة القطنية أسفل الظهر.
  • ميل الحوض الى الأمام.
  • مرونة أربطة العضلات والمفاصل.

فالعلاج لهذه المشاكل الميكانيكية للجسم يكون بإرشادك الى الطرق الصحيحة لأوضاع القوام المختلفة للأنشطة اليومية كالجلوس والوقوف، وتعليمك بعض التمرينات لتقوية العضلات وإطالتها، دون أي تأثيرات سلبية على صحتك وصحة جنينك.

أولاً: مشكلة الانحناء القطني: 

إن تغير مركز ثقل الجسم الى أعلى والى الأمام بسبب الحمل الزائد يؤدي الى زيادة انحناء الفقرات القطنية أسفل الظهر ويجعلها تحت ضغط شديد ينتج عنه الآلام. ويتم التغلب على هذه المشكلة بواسطة نصيحة الحامل باتخاذ أوضاع صحيحة في الجلوس مع استخدام وسادة صغيرة أسفل الظهر. عدم لبس الأحذية ذات الكعب العالي فأنها تزيد الانحناء وتدفع الوزن للأمام فتسبب إجهادا على فقرات وعضلات الظهر. مراعاة الوضع الصحي في الجلوس على الكرسي وذلك برفع الركبتين عن مستوى الفخذين باستعمال مسند قدم فهذا يعمل على تقليل الانحناء. عند القيام بأعمال المنزل كترتيب السرير وأعمال المطبخ او رفع الأطفال والأشياء من الأرض لابد ان تكون بالطريقة الصحيحة وذلك بثني الركبتين بدلاً من ثني الجذع.

ثانياً: مشكلة ميل الحوض للأمام:

مع تقدم مراحل الحمل فان عضلات البطن تطول وتفقد قوتها ومقدرتها على منع دوران الحوض للأمام فيحدث الدوران مسبباً انحناء الفقرات القطنية. فعلاج هذه المشكلة يكون بواسطة تقوية عضلات البطن المستقيمة وعضلات الفخذ الخلفية (عضلات المد) حيث يجب التركيز على تقوية العضلات الخلفية للفخذ لأنها تعمل كداعم لعضلات البطن في حالة ضعفها وتعوّض عملها في منع دوران الحوض فهدا يجعلك تشعرين بالراحة.

ثالثاً: مرونة أربطة العضلات والمفاصل:

إن إفراز الهرمونات وخاصة هرمون البروجسترون خلال فترة الحمل يعمل على ليونة وإطالة أربطة الحوض لتسمح له بالتمدد نتيجة نمو الجنين واتجاهه الى الحوض وقد تزداد درجة الارتخاء في المفاصل والأربطة بشكل يؤدي الى انفصال جزئي في سطح عظمة العانة او يؤدي الى التهابها. وأيضا تحدث إطالة وارتخاء في مفاصل وأربطة العمود الفقري لذلك فان الحامل تنصح بأخذ الحذر والحيطة عند البدء بتمارين الإطالة. فتعالج مشكلة التهاب العانة بواسطة الراحة واستعمال العكازين عند المشي، وضع ثلج عل منطقة الالتهاب، واستخدام الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنات. وفي اعتبار الحالة متقدمة ينصح الأطباء بالراحة التامة على السرير وتعالج بواسطة ربط عظمتي العانة بسنادات لتجنب حدوث الدوران.

 

سلطان عناد العناد

أخصائي علاج طبيعي وتأهيل الطبي

دراسات عليا طب بديل – ابر صينية-

 

الكاتب في سطور
سلطان العناد
الكاتب: سلطان العناد
أخصائي العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي،،،،دراسات عليا طب بديل

above-edu