كتاب عناية
الإثنين تشرين2/نوفمبر 20, 2017

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b

 الأوامر الملكية


أولا:- تحدثت سابقا في هذه الزاوية عن توصيف ألأمر الملكي بما يغني عن الإعاده و من المهم الرجوع إليه للمهتم http://enayh.com/article/writers/4410-99-v15-4410.html  وإستمرارا لنهج هذه الزاويه الموضح في أول مقال فيها ويمكن الرجوع إليه لمن أحب أن يعرف منهجية الكتابة التي أتبعها في هذه الزاوية المهتمة بجدية الطرح لقضايا الخدمات الصحيه بإعتبارها  من مناحي تكريم الإنسان التكريم الذي ضمنه له خالقه سبحانه و تعالى    http://enayh.com/article/writers/82-dr-bakotmah.html

ثانيا:- أنه من الملاحظ إن الأوامر الملكية التي أصدرها صاحب الجلالة خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله صدرت يوم الجمعة بتا ريخ 8/4/1436 هجرية و الأوامر التي تحدثت عنها سابقا اُصدرت يوم الجمعة أيضا وفي نفس الشهر بتاريخ 12/4/1432 هجريه أي قبل أربع سنوات بالتمام ويلاحظ أيضا أن الأوامر التي صدرت قبل أربع سنوات صدرت بعد ست سنوات من تولى الملك عبد الله رحمه الله مقاليد الحكم في المملكة 25/6/1426 هجرية بينما صدرت هذه الأوامر بعد ستة أيام من تولى الملك سلمان حفظه الله مقاليد الحكم...وهنا وقفة تبدو لي شخصيا مهمة وهي وقفة متأمله و ناتجه من توصيف طبيعة الأمر الملكي بإعتباره أقوى وأعلى قرار معلن واجب التنفيذ في المملكه،لما ست سنوات قبل صدور أوامر ملكيه؟ولما فقط ستة أيام قبل صدور أوامر ملكيه أخرى؟ في دولة دستورها لم يتغيرومستقره سياسيا و بنظام حكم لم يتعدل وثقافة شعب لم تتبدل..الجواب في تصوري ينبع من أهمية الأمر الملكي دستوريا و ثقافيا في المملكه.

فالحصافة و الحنكة و الحكمة تقتضي أن لا يؤمر إلا بالممكن فعلا سواء بإحداث أو تغيير أو ستتأثر القوه "الفطرية" الموجودة في الأمر الملكي فكما هو المعلوم إن الأمر بغير الممكن غير مقدور عليه وهكذا نستنتج أن المملكة لديها من الإمكانات ما يؤهلها لإصدار أوامر ملكيه في خلال ستة أيام بعد أن كانت بحاجة لست سنوات لتقوم بنفس الأمر وهو نعمة تستوجب شكر الله عليها.

ثالثا:- الرؤيه الإستراتيجية للملكة كدولة وشعب لم تتغير في الأوامر السابقه و اللاحقة بل في الحقيقة أنها متكاملة ومتناسقة وليراجع من أحب ماذكرته في الفقرة الأخيرة من مقالي المشار إليه في بداية هذا الطرح                         http://enayh.com/article/writers/4410-99-v15-4410.html   و أضيف تأكيدا أن الأوامر برغم ما يبدوا منها أنه تغيير لأوامر سابقه إلا أنه تغيير تقتضيه المحافظة على النهج و الإستراتيجيه التي جعلت ماكان غير ممكن بدون إعداد لست سنوات أصبح ممكنا في ستة أيام تماما كما تحتاج لتغيير خط السير لتتجاوز او تعدل الإتجاه لتصل للوجهة التي تريدها إذ لا يوجد طريق بين واقع معاش و مأمول يبتغى يكون مستقيما وبدون تعرجات و ملفات و مخارج و مداخل..الخ فهو تغيير ليس من أجل تغيير بل من أجل وصول لهدف لم يتغير أو يتبدل.

رابعا:- كانت إعادة تشكيل مجلس الوزراء و إلغاء كثير من الهيئات و طبيعة التعيينات  أمرغير متوقع...فما السبب؟؟ وما عساه أن يكون التأثير؟ لانستطيع سوى تفسير الحدوث أما تفسير الدوافع فليس العلم به ينفع تعلمه ولا جهله يضر الجهل به فنحن مطالبون بمقتضى الدستور و النظام السمع و الطاعه بصرف النظر عن الدوافع و التي يجب أن لا نظن بها إنطلاقا من ثوابتنا إلا خير. تفسيري لما حدث هو أن الشخصيه الإداريه لمن أصدر الأوامر الملكية حفظه الله باتت واضحه كشمس رابعة النهار إنه شخص إن أراد فعل و إن قرر نفذ ولا يراهن أحد للضغط من أجل تغيير الإرادة المتكونه و القرار المتخذ وليس ثمة طريق لتغيير الإرادة إلا الإقناع لتكويين إرادة أخرى وهو ليس سهل و لكنه غير مستحيل. إن إعفاء قيادات عليا معينه حديثا و إعادة قيادات معفاه قريبا لنفس مواقعها السابقه ليس معتادا بل ربما ليس مسبوقا في ثقافة الشعب السعودي السياسيه وهذا هو السبب " لا يراهن أحد على غير إستقلالية الأمر الملكي"

خامسا:-تم إلغاء إثنا عشر مجلس و هيئة عليا و إلغاء مسبب بسبب منع الإزدواجية في الأداء و حافظ  على الأداء و المهام في مجلسين وشدد عل الترابط أي التنسيق...ولكن هيئة مكافحة الفساد لم تلغى و لم تترك كما هي بل تم تسليط الضوء عليها و نالها تغيير تزامن مع تغيير في وزارة العدل هرم  إدارة القضاء (إذ لا حرب على الفساد بدون قضاء طاهر ناصع يعدل بإحسان)و لو وجدت مصباح علاء الدين وخرج لى مارد لكانت امنيتي الأولى أن يجتمع المارد مع إبليس و يوسم جبهة كل قاضي فاسد فهو وليهم و يعرفهم فردا فردا و يجدر بالمهتم مراجعة مقالي في هذه الزاويه عن الأوامر الملكيةوالفساد http://enayh.com/article/writers/4578-99-v15-4578.html فليس ثمة ما يضاف على ما ذكر وهو ما يؤكد ما سبق و ذكرته في بداية (ثالثا )من هذا الطرح و يؤيدما ذكرته عن ملامح الشخصية الإداريه لجلالة الملك حفظه الله وكلي أمل ورجاءأن تصيب الفسادوالفاسدين صواعق تحرقهم حرق إباده وتريح البلاد و العباد من شرهم المستطير و بلاءهم الوبائي وما ذكرته في خامسا هو معولي لهكذا أمل و رجاء

سادسا:- ماذا عن الصحة في الأوامر الملكيه؟ أحيل مرة أخري لما ذكرته سابقا في هذه الزاويه http://enayh.com/article/writers/5063-88-v15-5063.html ولعل القاريء سيلحظ بجلاء تحفظي على مدى النفع المتوقع مما جاء في ذالك الأمر برغم ضخامة المصروف عليه ما ديا ولعل الرجوع لمقالي في هذه الزاويه عن كورونا يدلل على جدية التحفظ  http://enayh.com/article/writers/10481-2014-04-26-18-12-57.html و الحق أنني ما زلت أخشى أن لا يؤدي هذا التغيير للمأمول منه و سبب هكذا خشية من عدم جدوى التغيير الذي طرأ على الوزاره يمكن إستشفافه أيضا من هذا المقال في هذه الزاوية أيضا                                                                        http://enayh.com/article/writers/11365-2014-06-08-16-32-45.html برغم الصرف الباذخ على الخدمات الصحيه إلا أنها لم تؤتي ثمار حقيقية يانعه إلا في وزارة الدكتور حسين الجزائري ولم تتعرض لكارثة مدمره إلا في وزارة عبقري الرواية و الأدب غازي القصيبي رحمه الله الذي تعامل مع الطاقم الطبي بطريقة دراميه وبسبب المنعطف الخطير الذي دخلته الوزاره في وزارة الشخصية الفولاذيه النطاسي الماهر أسامه شبكشي أي منعطف التأمين الصحي التعاوني لم تحقق الوزاره تقدم نوعي في وزارة الطبيب الألمعي الجراح الحاذق عبدالله الربيعه وكادت وزارة الصحة في بلد كالمملكة العربيه السعوديه بما لها من أهميه في العالم تسلم قضها و قضيضها لشركات التأمين الصحي التعاوني في وقت تولى وزير العمل الحالى قيادتها وبدأت دراما غازي القصيبي رحمه الله و فانتازيا الصرف الباذخ على مطوريين الذات و المدربين...الخ وكادت ثقةالأطباء في مكانتههم تتزعزع وهم على شفاهاوية يقاتلون المرض في جواللامبالاة بأحوالهم وبيئة عملهم وللتأمين دورسلبي.

مؤكدhttps://twitter.com/profbakhotmah/status/539889657224642561في صناعة هكذا بيئة عموما تؤدي لهذا الجو الغير مشجع على الإنتاج فضلا عن تقديم خدمات وصحية أيضا ويمكنكم مراجعة الروابط التي سأضعها تاليا لعلها توضح المزيد https://twitter.com/profbakhotmah/status/536618428204089344وكذالك    https://t.co/u1xz2wWgZP https://twitter.com/profbakhotmah/status/479534132385431553  ثم لم يستمر الأمر وجاء وزير وفي وجهة نظري الشخصية (والتي تحتمل الخطأ و إن كنت أعتقد أنها الصواب https://twitter.com/profbakhotmah/status/536618428204089344 ولذالك طرحتها) وبدأ ينظر إستراتيجيا في الإتجاه الصحيح  https://twitter.com/profbakhotmah/status/544410263839981568 ،لم أذكر عجالة تاريخية لوزارة الصحة عبثا ولكن لأدلل أولا على المحاولات الدؤبة التي تدلل على حرص بالغ على ان يؤدي قطاع وزارة الصحة المأمول منه ولكن كل محاولة ينتج عنها مضاعفات

وكما ذكرت في http://enayh.com/article/writers/5063-88-v15-5063.html أن هذه الإستراتيجيات تتخذ بناء على آراء مستشاريين وثانيا أن التركيز على الجانب الإقتصادي غالبا و الإداري أحيانا وعلى كليهما في بعض الأحيان و دليلي هو أن اليوم وزير الصحة رجل مصرفي ناجح من قطاع المصارف الذي يعتبر ركيزه من ركائز الإقتصاد الهامه وكان نجاحه المصرفي بسبب مهاراته الإداريه والحقيقه أن هذا هو مصدر قلقي فالرعاية الصحيه و الخدمات المنبثقة منها لاتقوم بمجرد كثرة الإعتمادات

كما الماء مهم توفيره للزراعه ولن تقوم بدونه ولكن كثرته يغرقها و الإدارة عامل حيوي و حساس و خطير جدا في الرعاية الصحيه كما تقنيات الري مهمة لتوفير الماء للزراعه و للحصول على محاصيل جيده ووفيره ولكنها لا تغني في النهاية عن المزارع الذي يحب الأرض و الزرع ولا تغني الإدارة عن أطباء و طاقم عناية طبي يحب بيئة العمل و المجتمع وهنا بيت القصيد هؤلاء هم آخر من يتم الإهتمام بهم منذ لحظة قبولهم كطلاب ثم للتخصص مرورا بتأهيلهم و تعليمهم و تدريبهم ثم تطويرهم و رعايته و الإستثمار بهم و لهم ليكسب المجتمع و بالتالي الوطن، قطاع المصارف في المملكة لا يوجد ما يدلل ولو بحثنا بمجهر إليكتروني أنه يخدم المجتمع الذي يخزن ثرواته عنده و البنوك تحديدا لا تخدم العميل كما تدعي بل تهتم أولا و أخيرا بمكاسبها من أموال المودعيين ولا تكاد تلحظ حتى مجرد تدريب على خدمة المجتمع في موظفي البنوك عموما وهذا يعني أن الوزير نجح في قطاع المصارف قسم البنوك وهذ النجاح يقلقني لأنه نجح في بيئة عمل لا تخدم مجتمع وفي قسم همه أولا تحقيق ارباح و توفير مصروفات بصرف النظر عن الحاجات الإنسانية و المتطلبات الإجتماعيه فلأنه كان مديرا جيدا في هكذ بيئة و نجح فعندئذ يصبح لقلقي سبب موضوعي لا عاطفي، كنت سأكون أقل قلقا لو أن وزير الشؤون الإجتماعيه اليوم هو وزير الصحه لأنه حقق نجاحات في قطاعات خدمية و إجتماعيه

ولكني لا بد أن اعيد هنا ما صرحت به سابقا  https://twitter.com/profbakhotmah/status/561161253918232577 

  https://twitter.com/profbakhotmah/status/561161196573712385  

https://twitter.com/profbakhotmah/status/561140874864623616

وهذا إقتراح أنا فيه جاد  http://enayh.com/article/writers/327-66.htmlوأخيرا عودا على بدء لكي يفهم المنطلق الذي إنطلقت منه لكل ما سبق  http://enayh.com/article/writers/82-dr-bakotmah.html
حفظ الله مليكنا ورعاه ووفقه للخير دوما و أبدا و أعانه على مايحب و يرضى نسأل الله أن يعز و طننا به و بولاة عهده و بنا.

 

بقلم

د.محمد باخطمه

But some people become confused when trying to order remedies online because they don't know what is available. For example Symbicort is used to prevent asthma attacks. This curing works by relaxing muscles in the airways to straighten breathing. There are varied remedies which give you everything you need to be ready on your own terms. If you are engaged in http://sildenafil-generic.biz/cheap-viagra.html, you probably would like to learn about cheap viagra. Where you can find more info about "cheap viagra online"? Matters, like "cheap generic viagra", refer to a lot of types of medical problems. There are more than 200 recipe medicaments can cause erectile dysfunction, including some blood stress medicaments, ache drugs, and several antidepressants. What can patients ask a health care producer before taking Viagra? Take the container with you, even if it is empty. If you have a suspicion that you might have taken an overdose of this medicine, go to the accident department of your local hospital at once.

الكاتب في سطور
أ.د محمد باخطمة
الكاتب: أ.د محمد باخطمة
عضو هيئة التدريس بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز
استشاري جراحة الكبد والقنوات المرارية

above-edu
above-makal-b
yamin-shasha

مقالات أخرى للكاتب